الاحتجاج والبراجماتية


Warning: Illegal string offset 'single_featured_image' in /home/oocupied/public_html/site/wp-content/themes/confidence/content-single.php on line 71

ما هي إحدى الطرق التي يمكن لمشاركي ”احتلال وول ستريت“ أن يلجأوا إليها لتجنب المشكلات مع رجال الشرطة وكذلك مع جيرانهم في المنطقة المالية؟ أن يقوموا بدور الشرطة بين أنفسهم.

عندما طُلب في بداية الاحتلال من برندان بيرك (41 عاماً)، وهو مقيم في نيويورك طوال عمره، أن يساعد، وجد احتياجاً لم يُسدّ بعد: ”كان ثمة فوضى هنا، أي في المركز الإعلامي، ولذا فإن الأمن يتعلق هنا بحماية المعدات كما يعمل كخط دفاع ضد الإخلال بالنظام في المركز الإعلامي. “وأضاف أن ”هناك تنظيماً للناس، بأسلوب لا تصعيد فيه – وبلا وحشية وبدون وضع الأيدي عليهم، أى بأسلوب غير أسلوب الشرطة. “

قال بيرك، وهو طويل القامة وأصلع وقوي البنية، إن الانتباه يتحول بسرعة في الميدان المزدحم إلى هؤلاء السكارى أو الذين يبدؤون في إثارة المتاعب؛ وتمعّن الأنظار فيهم عادة يجعلهم يهدؤون أو ينصرفون.

قال أحد رجال الشرطة خارج الميدان، طلب عدم كشف هويته، إن معظم المحتلين قد أحسنوا السلوك أثناء الأسابيع الثلاثة الأولى للاعتصام، رغم أننا اضطررنا إلى نقل رجل واحد في سيارة الإسعاف بسبب الإفراط بتناول المخدرات. وقال ”إن الناس يضغطون على النظام” مما يجعل وصول مركبات الطوارئ إلى المكان أمراً صعباً. ”لكن الرجل كان محظوظاً لوجود فني طواريء طبية هنا وإلا كان سيموت،“ قالها وأشار إلى أحد المتطوعين الطبيين في ”احتلال وول ستريت“.

أما بوبي كوبر الذي كان معتصماً في الميدان منذ السادس والعشرين من سبتمبر/أيلول فهو متطوع آخر يساعد في حفظ النظام. ذلك المثّال ذو الثلاثين عاماً، والذي قدم سابقاً خدمات أمنية لحفلات كبيرة في بروكلين، قال إنه يشترك في الأعمال الصحية والطبية وإدارة التبرعات وأيضاً ما أسماه مازحاً ب”التخطيط الحضاري“ في الميدان.

ذات صباح، كان كوبر يعدّ تحديد ممر وسط المراتب الهوائية وخيم التربولين مستخدماً أشرطة ملونة، وذلك لتيسير حركة الزائرين والذين يجتازون حديقة الميدان ذهاباً وإياباً إلى أعمالهم. كان يقلقه ألا يتحرك بعض الناس من أماكنهم ، لكنه قال إنه لن يرغمهم على تركها إذا رفضوا ذلك. فإن أفضل استراتيجية هي أن ”تحافظ على نظام وأناقة وترتيب المكان لدرجة تجعل غير المنظمين لا يشعرون بالراحة هنا. “

وفعلاً يعد هذا من المفارقات: فهنا محتجون، يُعتبرون غالباً مناهضين للسلطة، وهم محاطون بشرطة نيويورك، ورغم ذلك تجدهم قد أوجدوا شرطة خاصة بهم هم.”نحن ثوريون لكننا في الوقت ذاته نتصرف بعقلانية“ كما قال بيرك. ”ولو أننا ثوريون فحسب، ولو أننا فوضويون، لقامت الشرطة بسحق الحديقة. “

هذه المادة متوفرة أيضا في: الإنجليزية, الفرنسية, الأسبانية, التركية


Warning: Illegal string offset 'author_box' in /home/oocupied/public_html/site/wp-content/themes/confidence/content-single.php on line 95